الأمن يحدد هوية أحد المتهمين بنشر المذهب الشيعي ببولاق الدكرور

Aparat keamanan di kawasan Bulaq Al Dakrour, Kairo, telah mengidentifikasi satu dari lima dai Syiah yang diadukan warga, setelah mendapatkan salinan wawancara mereka di internet, lapor Al Mishry Al Yaum Ahad (29/7/2012).

Pekan lalu, kantor kejaksaan di Bulaq Al Dakhour menerima sejumlah laporan pengaduan dari penduduk Nahya. Mereka mengatakan, beberapa orang Syiah mendatangi masjid di mana mereka mencerca Nabi Muhammad dan para Sahabat dalam upaya menyebarkan ajaran Syiah.

Warga yang melapor mengatakan, orang-orang Syiah itu menggunakan media internet untuk menyampaikan pemikiran mereka kepada warga. Mereka sudah berusaha membekuk kelompok Syiah itu namun gagal.

Pada bulan Desember tahun lalu, pihak keamanan menutup Masjid Hussein di Kairo, karena di tempat itu diadakan perayaan Asyura, ritual ala Syiah yang ditandai dengan penyiksaan fisik hingga berdarah-darah terutama oleh kaum pria, termasuk anak-anak.*

 Rep: Ama Farah

Red: Dija

Senin, 30 Juli 2012 Hidayatullah.com

(nahimunkar.com)

***

الأمن يحدد هوية أحد المتهمين بنشر المذهب الشيعي ببولاق الدكرور

تمكنت أجهزة الأمن في الجيزة من تحديد هوية متهم من ضمن 5 مجهولين، من المتهمين بنشر المذهب الشيعي والإساءة إلى الرسول صلي الله عليه وسلم، وعدد من الصحابة، وآل البيت، بالتجوال داخل المساجد، وعلى شبكتي التواصل الاجتماعي «فيس بوك وتويتر».

واستمع إبراهيم خلف، مدير نيابة بولاق الدكرور، الأحد، إلى 3 أشخاص ممثلين في 30 محضرًا من أهالي بولاق، وقالوا في التحقيقات إنهم فوجئوا بشابين يتجولان داخل المسجد  ويرويان قصص «مغلوطة» عن الصحابة وآل بيت، ثم فوجئوا بهم يسبون الصحابة بألفاظ خادشة للحياء.

وأدلى مقدمو البلاغات بأوصاف المتهمين في الواقعة، كما تقدموا باسم أحدهم، وقررت النيابة ضبط وإحضار المتهمين الـ5، للاستماع لأقوالهم، كما طلبت تحريات المباحث حول الواقعة، كما تسلمت تقرير وصور من مستندات بالمواقع الإلكترونية وبها حوارات مع المتهمين وآخرين من أهل السنة.

كانت النيابة قد تلقت بلاغات على مدار اليومين الماضيين، قال مقدموها من أهالى منطقة ناهيا، إنهم فوجئوا ببعض الأشخاص من معتنقي المذهب الشيعي يتواجدون داخل أحد مساجد المنطقة، ويتناولون شخص النبي صلى الله عليه وسلم بعبارات مسيئة وعددًا من الصحابة وآل بيت الرسول بسخرية واستهزاء، مطالبين أهالي المنطقة من المتواجدين في المسجد باعتناق فكرهم ومذهبهم الشيعي.

وأضاف المبلغون في بلاغهم أن هؤلاء الأشخاص وعددهم حوالي 4 تناقلوا هذه الأفكار المسيئة للرسول وآل بيته عبر البريد الإلكتروني لهم وأهالي المنطقة على شبكة الإنترنت، وأنهم عندما اكتشفوا انتشار تلك الأفكار حاولوا القبض عليهم، فلم يتمكنوا من ذلك فتقدموا بالبلاغ إلى النيابة.

واستمعت النيابة إلى أقوال عدد من مقدمي البلاغات الذين أكدوا أن هؤلاء الأشخاص يحاولون نشر الفكر الشيعي، وأنهم ينفذون تعليمات آخرين يحرضونهم على ذلك، وأنهم تسببوا في إحداث حالة غضب شديدة بين أهالي المنطقة كادت أن تصل إلى الاشتباك والتشاجر، إلا أنهم فضلوا تقديم بلاغات لجهات التحقيق باعتبارها الجهة المختصة.

جيهان عبد العزيز

Sun, 29/07/2012 – 17:30http://www.almasryalyoum.com/node/1016456

(nahimunkar.com)

(Dibaca 1.186 kali, 1 untuk hari ini)