أبكم يستعيد النطق والسمع بعد الشرب من زمزم

Asy-Syarif Bisa Dengar dan Berbicara Kembali Setelah Minum Air Zam-Zam

Mungkin sebuah keajaiban dalam sebuah peristiwa yang sangat langka, seorang yang telah 20 tahun tidak bisa berbicara dan mendengar, akhirnya bisa normal seperti semula setelah meminum air zam-zam.

Surat kabar Saudi Al-Wathan melaporkan hari Ahad kemarin (14/11) bahwa seorang pria Somalia bernama Ali Abdul Rahman Asy-Syarif (42 tahun) mengatakan bahwa dirinya sejak dua puluh tahun yang lalu sudah tidak bisa berbicara dan mendengar orang berbicara akibat terluka karena tembakan dalam perang saudara di Somalia.

Ia dan keluarganya akhirnya terpaksa pindah ke Inggris agar dapat hidup dengan aman dan melakukan pengobatan terhadap kebisuan dan ketulian yang ia derita. Di Inggris ia tinggal dengan istrinya dan dikarunia dengan empat orang anak, dan seorang dokter telah memberikannya kartu pengenal yang menjelaskan bahwa dirinya seorang yang tuli dan bisu.

Selama di Inggris, ia menjelaskan bahwa dirinya telah berobat dengan berbagai macam dokter spesialis, namun mereka gagal mendeteksi dan mengobati kebisuan dan ketulian yang ia alami.

Asy-Syarif menyatakan keanehannya yang ia alami tersebut bermula setelah ia meminum air zam-zam setelah melakukan ihram, dan pada waktu subuh ia mendengar suara adzan berkumandang dari masjidil haram dan ia pun bergegas memberitahukan kepala delegasi hajinya bahwa dirinya telah bisa mendengar dan berbicara. Hal tersebut membuat heran dan bingung teman-teman satu kloternya.

Syarif menjelaskan bahwa mereka tidak percaya dengan apa yang mereka lihat bahkan mereka membawa Syarif ke rumah sakit di Mekkah untuk diperiksa kembali dan dokter di sana menyatakan positif bahwa Syarif telah bisa mendengar dan berbicara kembali.

Dr. Muhammad Razali seorang Konsultan Telinga Hidung dan Tenggorokan Rumah Sakit Raja Faisal di Mekkah, mengatakan bahwa biasanya kejadian seperti ini dapat pulih total selama enam bulan, tetapi ada kasus yang jarang terjadi di mana orang yang tuli dan bisu dapat kembali normal seperti semula atas izin Allah SWT, dan kasus Syarif merupakan salah satu kasus langka yang ia dapatkan.

Dr. Razali juga menjelaskan bahwa kasus seperti Syarif ini bukan kasus pertama, beberapa waktu yang lalu ada seorang jamaah yang kemana-mana harus mengenakan kacamata namun setelah meminum air zam-zam sewaktu ia menunaikan ibadah haji, dirinya tidak lagi memerlukan kacamata.[eramuslim/fq/imo]

Eramuslim.com, Senin, 15 Nov 2010

(nahimunkar.com)

أبكم يستعيد النطق والسمع بعد الشرب من زمزم

الاحد 14 نوفمبر 2010

مفكرة الاسلام: في حالة نادرة جدًا، تمكن حاج صومالي من استعادة السمع والنطق بعد 20 عامًا من فقدهما، إثر إصابته بقذيفة في بدايات الحرب الأهلية التي تشهدها بلاده منذ مطلع التسعينات، بعد أن أدى الطواف وشرب من ماء زمزم.

ونقلت صحيفة “الوطن” السعودية الأحد عن الحاج قوله إنه قبل عشرين عامًا وحينما كان يعمل موظفًا بإدارة المحاسبة ونتيجة للأوضاع المضطربة التي تعيشها الصومال أصيب بقذيفة أفقدته السمع والنطق وأصبح غير قادر على الكلام وسماع أصوات الآخرين.

وأوضح أنه على إثر ذلك اضطر إلى مغادرة الصومال والانتقال هو وأسرته إلى بريطانيا للعيش بها، وتم عرضه على عدد كبير من الأطباء المتخصصين الذين قاموا بالكشف عليه لكنهم فشلوا في إيجاد العلاج المناسب له.

وفي بريطانيا عاش مع زوجته ورزق بأربعة أبناء، وقد تعاطفت الجهات المعنية في بريطانيا معه وزودته ببطاقة تشير إلى أنه أصم وأبكم.

وجاء قدومه إلى الأراضي المقدسة لأداء الحج لهذا العام ليحمل بشرى طيبة له، فقد استعاد النطق والسمع داخل بيت الله الحرام بمكة المكرمة.

حدث ذلك بعدما فرغ من الطواف والسعي وحل إحرامه واتجه إلى دورات المياه بالساحات الجنوبية للحرم المكي، وبعد خروجه منها سمع صوت مؤذن المسجد الحرام يرفع آذان الفجر فسارع إلى إخبار من معه من المرافقين في بعثة الحج بأنه استعاد النطق والسمع، ما أثار علامات التعجب عليهم.

وأكد مدير البعثة الحاج عبدالصمد محمد أنه فوجئ بالحاج شريف يتكلم بعد أن كان فاقدًا القدرة على الكلام والسمع، مشيرًا إلى أنه طيلة الرحلة من بريطانيا إلى جدة كان شريف يكتب ما يريد ويقوم هو بنقل ذلك للمضيفات.

وأوضح أنهم لم يصدقوا استعادته النطق والسمع، حتى طلبوا منه أن يتحدث إليهم أكثر من مرة، ثم تم اصطحابه إلى مستشفى أجياد للطوارئ وتم الكشف عليه من قبل الأطباء ووجدوا أنه سليم النطق والسمع.

وقال الدكتور محمد غزالي استشاري أمراض الأنف والأذن والحنجرة في مستشفى الملك فيصل بالعاصمة المقدسة، إن السمع والنطق من الممكن أن يستعيده الإنسان خلال ستة أشهر، إلا أن هناك حالات نادرة استعاد فيها أصحابها حاستي النطق والسمع بقدرة الله سبحانه وتعالى، وهي من الحالات النادرة جدًا.

واستذكر حالة وقف عليها هو شخصيًا تخص مريضا بالبصر لم يكن يرى إلا باستخدام النظارة، لكنه بعد الحج وشرب ماء زمزم، عاد إليه بصره، ولم يعد بحاجة إلى استخدام النظارة ثانية.

http://www.islammemo.cc/hadath-el-saa/the-hajj-1431/2010/11/14/111116.html

(nahimunkar.com)

(Dibaca 191 kali, 1 untuk hari ini)