Bacakanlah Al-Qur`ān kepadaku


عن ابن مسعود -رضي الله عنه- قال: قال لي النبي -صلى الله عليه وسلم-: «اقرأ عليَّ القرآنَ»، فقلت: يا رسول الله، أقرأ عليك، وعليك أُنزل؟! قال: «إني أحب أن أسمعه من غيري» فقرأتُ عليه سورةَ النساءِ، حتى جِئْتُ إلى هذه الآية: {فَكَيْفَ إِذَا جِئْنَا مِنْ كُلِّ أُمَّةٍ بِشَهِيدٍ وَجِئْنَا بِكَ عَلَى هَؤُلاَءِ شَهِيدًا} قال: «حَسْبُكَ الآنَ» فالتفتُّ إليه، فإذا عَيْنَاهُ تَذْرِفَانِ. 
[صحيح.] – [متفق عليه.]

Dari Ibnu Mas’ūd -raḍiyallāhu- ‘anhu- ia berkata, Nabi -ṣallallāhu ‘alaihi wa sallam- berkata kepadaku, “Bacakanlah Al-Qur`ān kepadaku.” Maka kukatakan kepada beliau, “Wahai Rasulullah! Apakah saya bacakan Al-Qur`ān kepada Anda sementara Al-Qur`ān itu diturunkan kepada Anda?!” Beliau menjawab, “Sesungguhnya aku senang mendengarnya dibaca oleh selain diriku.” Maka akupun membacakan kepada beliau surah An-Nisā`, hingga ketika aku telah sampai pada ayat ini,

{فَكَيْفَ إِذَا جِئْنَا مِنْ كُلِّ أُمَّةٍ بِشَهِيدٍ وَجِئْنَا بِكَ عَلَى هَؤُلاَءِ شَهِيدًا}


“Lalu bagaimanakah ketika Kami datangkan saksi bagi setiap umat dan Kami jadikan engkau sebagai saksi atas mereka,” maka beliau bersabda, “Cukup, sampai di sini saja.” Lalu aku pun menoleh kepada beliau dan ternyata kedua mata beliau bercucuran air mata. (Hadits Shahih, Muttafaq ‘alaih).

Uraian

Nabi -ṣallallāhu ‘alaihi wa sallam- meminta kepada Ibnu Mas’ūd -raḍiyallāhu- ‘anhu- agar membacakan kepada beliau Al-Qur`ān, lalu ia berkata, “Wahai Rasulullah, bagaimana aku membacakannya untukmu padahal kepadamu Al-Qur`ān itu diturunkan? Engkau lebih mengetahui tentang Al-Qur`ān daripada aku.” Lantas beliau -ṣallallāhu ‘alaihi wa sallam- bersabda, “Sesungguhnya aku senang mendengarnya dari selainku.” Maka ia membacakan kepada beliau surah An-Nisā`.” Tatkala sampai ayat agung ini:

{فَكَيْفَ إِذَا جِئْنَا مِنْ كُلِّ أُمَّةٍ بِشَهِيدٍ وَجِئْنَا بِكَ عَلَى هَؤُلاَءِ شَهِيدًا}

Lalu bagaimanakah ketika Kami datangkan saksi bagi setiap umat dan Kami jadikan engkau sebagai saksi atas mereka.” Yakni, apa jadinya keadaanmu?! Dan apa pula jadinya keadaan mereka?! Lantas Nabi -ṣallallāhu ‘alaihi wa sallam- bersabda, “Cukup bagimu sekarang.” Yakni berhentilah membacanya. Ibnu Mas’ūd berkata, “Lalu aku menoleh kepada beliau dan ternyata kedua mata beliau sedang bercucuran air mata karena kasih sayang beliau kepada umatnya.” 


المزيــد …

 الشرح

طلب النبي -صلى الله عليه وسلم- من ابن مسعود -رضي الله عنه- أن يقرأ عليه القرآن، فقال: يا رسول الله، كيف أقرؤه عليك وعليك أنزل؟ فأنت أعلم به مني، فقال -صلى الله عليه وسلم-: إني أحب أن أسمعه من غيري. فقرأ عليه سورة النساء، فلما بلغ هذه الآية العظيمة: (فكيف إذا جئنا من كل أمة بشهيد وجئنا بك على هؤلاء شهيدا)، يعني ماذا يكون حالك؟! وماذا يكون حالهم؟! فقال النبي -صلى الله عليه وسلم-: حسبك الآن. أي: توقف عن القراءة. قال ابن مسعود: فالتفت إليه فإذا عيناه تجري دموعهما رحمة لأمته.

 معاني الكلمات

الكلمة

المعنى

 شهيد

أي: شاهد يشهد عليها بعملها، وهو نبيها.

 حسبك

يكفيك ذلك.

 تذرفان

يجري دمعهما ويسيل.

 الفوائد

1: استحباب استماع القرآن من الآخرين.

2: جواز قراءة الطالب على المعلم.

3: فضيلة عبد الله بن مسعود -رضي الله عنه-، حيث أحب الرسول -صلى الله عليه وسلم- أن يسمعه من فِيه. وهذا يدل على حرص ابن مسعود -رضي الله عنه- على تطلُّب القرآن وحفظه وإتقانه.

4: فضيلة البكاء خشية من الله -عز وجل- عند سماع آياته، مع التزام السكون، وحسن الصمت، وعدم الصراخ.

5: الحث على تدبر القرآن عند تلاوته، أو سماعه حتى يكون له أثر في النفس.

 المراجع

كنوز رياض الصالحين، مجموعة من الباحثين برئاسة حمد بن ناصر العمار، كنوز إشبيليا، الرياض، الطبعة: الأولى 1430هـ، 2009م. بهجة الناظرين شرح رياض الصالحين، سليم بن عيد الهلالي، دار ابن الجوزي، الطبعة: الأولى 1418 هـ، 1997م. نزهة المتقين شرح رياض الصالحين، مجموعة من الباحثين، مؤسسة الرسالة، بيروت، الطبعة: الرابعة عشر 1407هـ،1987، الطبعة الأولى: 1397هـ، 1977م. شرح رياض الصالحين، محمد بن صالح العثيمين، دار الوطن، الرياض، الطبعة: 1426هـ. رياض الصالحين من كلام سيد المرسلين، أبو زكريا محيي الدين النووي، تحقيق ماهر الفحل، دار ابن كثير، دمشق، بيروت، الطبعة: الأولى 1428هـ، 2007م. المسند الصحيح المختصر بنقل العدل عن العدل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم صحيح مسلم، مسلم بن الحجاج القشيري النيسابوري، تحقيق محمد فؤاد عبد الباقي، دار إحياء التراث العربي، بيروت، الطبعة: 1423هـ. دليل الفالحين لطرق رياض الصالحين، محمد علي بن البكري بن علان، نشر دار الكتاب العربي.

https://hadeethenc.com/id/browse/hadith/3571

Ilustrasi foto/markazinayah

(nahimunkar.org)

(Dibaca 125 kali, 1 untuk hari ini)