korban mesir 2RATUSAN mayat ditumpuk di Masjid Imam Makram Ebeid, Nasr City. Mayat-mayat merupakan korban pembantaian militer Mesir/ islampos on August 16, 2013

الشيخ الددو ما يحدث في مصر هو جريمة فادحة ينكرها الشرع الحنيف

Syaikh Ad-Dadaw Anggota Dewan Pembina Federasi Ulama Muslim Dunia: Yang terjadi di Mesir adalah kejahatan berat yang diingkari syariat Islam

  • Yang terjadi di Mesir adalah konspirasi besar terhadap rakyat Mesir didalangi oleh musuh-musuh Islam dari dalam dan luar negeri  yang dilaksanakan oleh Menteri Pertahanan tim Abdel Fattah Sisi dan para pembantunya

Inilah berita tentang fatwa الشيخ محمد الحسن ولد الددو Syaikh Muhammad Hasan ad-Dadaw

أصدر فضيلة الشيخ محمد الحسن ولد الددو اليوم الأربعاء 7 شوال 1434هـ الموافق 14 أغشت 2013م فتوى بشأن تطور وتسارع الأحداث في مصر مؤكدا أن ما يحدث في مصر هو مؤامرة كبيرة يتعرض لها شعب مصر العظيم دبرها أعداء الإسلام من الداخل والخارج وتولى تنفيذها وزير الدفاع الفريق عبد الفتاح السيسي وأعوانه..

Syaikh Muhammad Hassan Ad-Dadaw  hari Rabu 7 November 1434, sesuai dengan 14 Ogst 2013 mengeluarkan fatwa berkaitan dengan perkembangan dan percepatan peristiwa di Mesir, menegaskan bahwa apa yang terjadi di Mesir adalah sebuah konspirasi besar terhadap rakyat Mesir yang besar  didalangi oleh musuh-musuh Islam dari dalam dan luar negeri  yang dilaksanakan oleh Menteri Pertahanan tim Abdel Fattah Sisi dan para pembantunya ..

واستنكر الشيخ الددو في الفتوى بشدة ما حدث اليوم من جرائم نتيجة اقتحام الميادين في مصر وقتل المعتصمين السلميين؛ والذين من بينهم عشرات العلماء الأزهريين في أكبر جريمة عرفتها مصر في تاريخها الإسلامي.

Sheikh Ad-Dadaw dalam fatwa itu mengutuk kerasnya apa yang terjadi hari ini berupa kejahatan sebagai akibat dari serbuan di berbagai medan di Mesir dan pembunuhan demonstran damai, yang mencakup puluhan ulama Al-Azhar  dalam kejahatan terbesar yang dikenal Mesir dalam sejarah Islam.

وأكد فضيلة الشيخ أن من واجب علماء الأمة أن يبينوا الموقف الشرعي الذي لا غبار عليه مما يجري في مصر.

Sheikh menekankan bahwa termasuk kewajiban ulama umat untuk menunjukkan sikap yang syar’i mengenai apa yang terjadi di Mesir.

وبَيَّن الشيخ أن قتل المسلمين بغير حق من أكبر ما يقع على وجه الأرض من الجرائم، مضيفا أن العبث بأمن مصر ومقدراتها وإرادة شعبها العظيم هو جريمة فادحة ينكرها الشرع الحنيف.

Dan Syekh menjelaskan bahwa membunuh Muslim tanpa haq adalah termasuk kejahatan terbesar yang terjadi di muka bumi, dengan menambahkan, bahwa merusak keamanan Mesir dan sumber daya dan cita-cita besar masyarakatnya adalah kejahatan serius yang diingkari oleh syariat Islam.

مؤكدا أن من قُتل في هذه الاعتصامات أو المسيرات من المسلمين المسالمين الصادقين شهداء في سبيل الله، فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “من قتل دون ماله فهو شهيد” متفق عليه.

Dia menegaskan bahwa orang yang dibunuh dalam aksi duduk atau pawai damai dari Muslimin yang jujur itu adalah syuhada’ di jalan Allah. Rasulullah shallallahu ‘alaihi wa sallam bersabda: “orang yang dibunuh karena mempertahankan hartanya adalah syahid,” hadits muttafaq ‘alaih.

وختم فضيلة الشيخ الفتوى بتسجيل الاعتراض والدهشة من مسلك بعض الدول التي بادرت بالاعتراف بالانقلاب، وهذا يقول الشيخ من التعاون على الإثم والعدوان.

Fadhilatus Syaikh mengakhiri  fatwa dengan mencatat keberatan dan heran terhadap lakon beberapa dari negara-negara yang memprakarsai pengakuan kudeta, dan ini kata Sheikh adalah termasuk bekerja sama dalam dosa dan permusuhan.

وقد وَقَّع الفتوى إضافة إلى الشيخ الددو فضيلة الشيخ محمد عبد الرحمن ولد أحمد الملقب ولد فتى.

Telah menandatangani fatwa itu di samping Sheikh Ad-Dadaw adalah Fadhilatus Syaikh Muhammad Abd al-Rahman Ad-Dadaw Ahmed alias anak.

Untuk mengunduh fatwa, silakan klik di sini  اضغط هنا

(nahimunkar.com)

***

الشيخ الددو ما يحدث في مصر هو جريمة فادحة ينكرها الشرع الحنيف

 sy ad dadaw

أصدر فضيلة الشيخ محمد الحسن ولد الددو اليوم الأربعاء 7 شوال 1434هـ الموافق 14 أغشت 2013م فتوى بشأن تطور وتسارع الأحداث في مصر مؤكدا أن ما يحدث في مصر هو مؤامرة كبيرة يتعرض لها شعب مصر العظيم دبرها أعداء الإسلام من الداخل والخارج وتولى تنفيذها وزير الدفاع الفريق عبد الفتاح السيسي وأعوانه..

واستنكر الشيخ الددو في الفتوى بشدة ما حدث اليوم من جرائم نتيجة اقتحام الميادين في مصر وقتل المعتصمين السلميين؛ والذين من بينهم عشرات العلماء الأزهريين في أكبر جريمة عرفتها مصر في تاريخها الإسلامي.

وأكد فضيلة الشيخ أن من واجب علماء الأمة أن يبينوا الموقف الشرعي الذي لا غبار عليه مما يجري في مصر.

وبَيَّن الشيخ أن قتل المسلمين بغير حق من أكبر ما يقع على وجه الأرض من الجرائم، مضيفا أن العبث بأمن مصر ومقدراتها وإرادة شعبها العظيم هو جريمة فادحة ينكرها الشرع الحنيف.

مؤكدا أن من قُتل في هذه الاعتصامات أو المسيرات من المسلمين المسالمين الصادقين شهداء في سبيل الله، فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “من قتل دون ماله فهو شهيد” متفق عليه.

وختم فضيلة الشيخ الفتوى بتسجيل الاعتراض والدهشة من مسلك بعض الدول التي بادرت بالاعتراف بالانقلاب، وهذا يقول الشيخ من التعاون على الإثم والعدوان.

وقد وَقَّع الفتوى إضافة إلى الشيخ الددو فضيلة الشيخ محمد عبد الرحمن ولد أحمد الملقب ولد فتى.

لتحميل الفتوى اضغط هنا

مضمون الفتوى اضغط هنا

http://dedewnet.com/index.php/news/836-2013-08-14-16-02-29.html

(Dibaca 1.594 kali, 1 untuk hari ini)