.


” رجب شهر الله، وشعبان شهري، ورمضان شهر أمتي

”Rajab adalah bulan Allah, Sya’ban adalah bulanku dan Ramadhan adalah bulan umatku…. Hadits maudhu’/palsu. Lihat kitab “al-Maudhu’at” karya Ibnul Jauzi (2/124-126), ” Tabyiinul ‘Ujab” hal 22-24, dan “al-Fawaaid al-Majmu’ah” karya asy-Syaukani hal. 47-50 hadits no.146. 

Inilah beberapa hadits yang menjelaskan tentang keutamaan bulan Rajab, yang tidak ada satu pun di dalamnya hadits yang tsabit (benar/shahih), sebagaimana dikatakan oleh sebagian besar ahli ilmu. Akan tetapi, sangat disayangkan banyak sekali kaum muslimin yang meriwayatkan hadits-hadits yang dusta atas nama Rasulullah shallallahu ‘alaihi wasallam, padahal Rasulullah shallallahu ‘alaihi wasallam mengancam orang-orang yang berdusta atas nama Rasulullah shallallahu ‘alaihi wasallam dengan ancaman yang sangat keras yaitu, untuk mempersiapkan tempat duduknya di Neraka. Demikian juga orang-orang yang meriwayatkan hadits dha’if sedangkan dia tahu kedha’ifannya maka dia termasuk salah seorang dari pendusta. Dan di antara hadits-hadits tersebut adalah:

Hadits-hadits dha’if (lemah) seputar bulan Rajab

Hadits pertama:

إن فى الجنة نهر يقال له رجب ماؤه أشد بياضًا من اللبن وأحلى من العسل من صام يومًا من رجب سقاه الله من ذلك النهر . 

“ Sesungguhnya di Surga ada sungai yang diberi nama Rajab, airnya lebih putih dari susu dan lebih manis dari madu. Barang siapa berpuasa satu hari dari Rajab, Allah akan memberinya minum dari sungai tersebut.”

Diriwayatkan oleh al-Baihaqi di Syu’abul Iman (3/368 no hadits. 3800), diriwayatkan juga oleh Ibnu Hibban di adh-Dhu’afaa’ (2/234), ad-Dailami (1/2/281) sebagaimana di dalam kitab adh-Dha’ifah karya al-Albani (4/371 no. hadits 1898), al-Ashbahani di kitab at-Targhiib wa at-Tarhiib (2/746), dan Rafi’i dari jalur al-Kholil bin ‘Abdul Jabbar al-Qozwaini dalam kitab Fadhail Rajab wa Sya’ban wa Ramadhan (1/165)

Hadits kedua:

” أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- لم يصم بعد رمضان إلا رجبًا وشعبان

“.“Sesungguhnya Rasulullah shallallahu ‘alaihi wasallam tidak berpuasa sama sekali setelah Ramadhan kecuali Rajab dan Sya’ban.”

Ibnu Hajar (salah seorang ulama madzhab Syafi’iyah) rahimahullah, Imam al-Baihaqirahimahullah berkata –lalu beliau membawakan hadits di atas- dan berkata:”Itu adalah hadits munkar karena adanya Yusuf bin ‘Athiyah, dia adalah lemah sekali (dha’if jiddan). Lihat kitab ”Tabyiinul ‘Ujab” hal 12.

Hadits ketiga:

كان إذا دخل رجب قال اللهم بارك لنا في رجب وشعبان، وبلغنا رمضان). وكان إذا كانت ليلة الجمعة قال : هذه ليلة غراء ويوم أزهر) (البيهقي، وابن عساكر)عن أنس– رضي الله عنه -.

“Adalah Rasulullah shallallahu ‘alaihi wasallam apanila memasuki bulan Rajab membaca:” Ya Allah berkahilah kepada kami di bulan Rajab dan Sya’ban, dan sampaikanlah kami ke bulan Ramadhan.” Dan apabila malam jum’at (pada bulan itu), beliau bersabda:”Ini adalah malam yang indah dan hari yang bersinar.”

Hadits Dha’if berdasarkan tahqiq/penelitian Syaikh al-Albani rahimahullah, lihat kitab Dha’if al-Jami’.

Imam an-Nawawi rahimahullah mendhai’ifkan hadits ini sebagaimana dalam kitab al-Adzkar. Adz-Dzahabi rahimahullah juga mendha’ifkannya sebagaimana dalam kitab al-Mi’zan (Mizanul I’tidal) 3/96.

Hadits keempat:

صوم أول يوم من رجب كفارة ثلاث سنين، والثاني كفارة سنتين، والثالث كفارة سنة، ثم كل يوم شهرا) (أبو محمد الخلال في فضائل رجب) عن ابن عباس– رضي الله عنهما -.

”Berpuasa di hari pertama bulan Rajab adalah penebus (dosa) selama tiga tahun, di hari kedua adalah penebus dua tahun dan di hari ketiga adalah penebus satu tahun, kemudian setiap satu hari (setelah itu) penebus satu bulan.” Diriwayatkan oleh Muhammad al-Khalal dari Ibnu ‘Abbas radhiyallahu’anhuma.

Hadits dha’if. Lihat Dha’if al’Jami’ no.3500 oleh Syaikh al-Albani rahimahullah.

Beberapa hadits palsu seputar Rajab

Hadits pertama:

“ رجب شهر الله الأصم، من صام من رجب يومًا إيمانًا واحتِسابًا؛ استوجب رضوان الله الأكبر”.

“Rajab adalah bulan Allah al-asham, barang siapa yang berpuasa satu hari pada bulan Rajab karena keimanan dan mengharap pahala, maka pasti mendapatkan keridhaan Allah yang Mahabesar.”

Lihat kitab ” Tabyiinul ‘Ujab” hal 17, dan “al-Fawaaid al-Majmu’ah” karya asy-Syaukani hal. 439 hadits no.1260.

Hadits kedua:

” من صام ثلاثة أيام من رجب كتب الله له صيام شهر، ومن صام سبعة أيام أغلق عنه سبعة أبواب من النار”.

“Siapa saja yang berpuasa tiga hari di bulan Rajab, Allah tuliskan baginya (pahala) puasa satu bulan, dan siapa saja yang berpuasa tujuh hari, ditutup untuknya tujuh pintu dari Neraka.”

Hadits maudhu’/palsu. Lihat kitab “al-Maudhu’at” karya Ibnul Jauzi (2/206), ” Tabyiinul ‘Ujab” hal 18, “al-laali al-Mashnu’ah” karya as-Suyuthi (2/115) dan “al-Fawaaid al-Majmu’ah” karya asy-Syaukani hal. 100 hadits no.228.

Hadits ketiga:

” فضل رجب على سائر الشهور كفضل القرآن على سائر الأذكار “.

“Keutamaan bulan Rajab dibandingkan bulan-bulan lain seperti keutamaan al-Qur’an dibandingkan dzikir-dzikir yang lain.”

Ibnu Hajar al-‘Asqalani rahimahullah berkata setelah menyebutkan hadits tersebut: ”Dan para perawi sanad ini adalah tsiqah (terpercaya) kecuali as-Saqathi, maka dia adalah cacat, dan dia terkenal sebagai pemalsu hadits.” lihat ” Tabyiinul ‘Ujab” hal 17.

Hadits keempat:

” من صلى المغرب في أول ليلة من رجب ثم صلى بعدها عشرين ركعة يقرأ في كل ركعة بفاتحة الكتاب، وقل هو الله أحد مرة، ويسلم فيهن عشر تسليمات، أتدرون ما ثوابه؟ قال: حفظه الله في نفسه وأهله وماله وولده، وأجير من عذاب القبر، وجاز الصراط كالبرق بغير حساب ولا عذاب “. 

“Barang siapa yang shalat maghrib pada malam pertama bulan Rajab kemudian setelah itu shalat 20 raka’at, dia membaca di setiap raka’at surat al-Fatihah dan Qul huwallahu ahad sekali, dan salam di dalam shalat tersebut sepuluh kali salam. Tahukah kalian apa pahalanya?” Beliau bersabda:”Allah akan menjaga jiwanya, keluarganya, hartanya dan anaknya, dilindungi dari siksa kubur dan dia akan melewati sirath tnapa hisab dan adzab seperti kilat.”

Hadits maudhu’/palsu. Lihat kitab “al-Maudhu’at” karya Ibnul Jauzi (2/123), ” Tabyiinul ‘Ujab” hal 20, dan “al-Fawaaid al-Majmu’ah” karya asy-Syaukani hal. 47 hadits no.144.

Hadits kelima:

” من صام من رجب وصلى فيه أربع ركعات … لم يمت حتى يرى مقعده من الجنة أو يُرى له “

“Barang siapa yang berpuasa pada bulan Rajab dan shalat di dalamnya 4 raka’at…tidak akan mati sebelum melihat tempat duduknya di Surga atau diperlihatkan kepadanya.”

Hadits maudhu’/palsu. Lihat kitab “al-Maudhu’at” karya Ibnul Jauzi (2/124), ” Tabyiinul ‘Ujab” hal 21, dan “al-Fawaaid al-Majmu’ah” karya asy-Syaukani hal. 47 hadits no.145.

Hadits keenam:

” رجب شهر الله، وشعبان شهري، ورمضان شهر أمتي … ولكن لا تغفلوا عن أول ليلة جمعة من رجب؛ فإنها ليلة تسميها الملائكة الرغائب، وذلك أنه إذا مضى ثلث الليل لا يبقى ملك مقرب في جميع السماوات والأرض إلا ويجتمعون في الكعبة وحواليها، فيطلع الله -عز وجل- عليهم اطلاعة فيقول: ملائكتي سلوني ما شئتم، فيقولون: يا ربنا حاجتنا إليك أن تغفر لصوم رجب، فيقول الله -عز وجل-: قد فعلت ذلك. ثم قال -صلى الله عليه وسلم-: وما من أحد يصوم يوم الخميس أو خميس في رجب، ثم يصلي فيما بعد بين العشاء والعتمة، يعني ليلة الجمعة ثنتي عشرة ركعة … ” إلخ.

”Rajab adalah bulan Allah, Sya’ban adalah bulanku dan Ramadhan adalah bulan umatku….Akan tetapi janganlah kalian lupa/lalai dengan jum’at pertama di bulan Rajab. Maka sesungguhnya dia adalah malam yang diberi nama oleh Malaikat “ar-Raghaaib”. Hal itu apabila telah berlau sepertiga malam, tidak tinggal malaikat muqarrab (yang dekat dengan Allah) di seluruh langit dan bumi kecuali mereka berkumpul di Ka’bah dan sekitarnya, maka Allah nampak kepada mereka seraya berfirman:” Wahai Malaikat-Ku mintalah kalian kepada-Ku apa yang kalian inginkan.”Maka mereka berkata:”Wahai Rabb kami hajat kami kepada-Mu adalah supaya Engkau mengampuni (orang yang) puasa Rajab” Maka Allah berfirman:”Aku telah melakukannya”. Kemudian Rasulullah shallallahu ‘alaihi wasallam bersabda:”Tidak seorang pun berpuasa hari kamis atau kamis di bulan Rajab, lalu shalat antara maghrib dan isya, yakni malam jum’at 12 raka’at……sampai akhir hadits.

Hadits maudhu’/palsu.Lihat kitab “al-Maudhu’at” karya Ibnul Jauzi (2/124-126), ” Tabyiinul ‘Ujab” hal 22-24, dan “al-Fawaaid al-Majmu’ah” karya asy-Syaukani hal. 47-50 hadits no.146.

Hadits ketujuh:

” من صلى ليلة النصف من رجب أربع عشرة ركعة، يقرأ في كل ركعة الحمد مرة، وقل هو الله أحد عشرين مرة”.

”Siapa saja yang shalat pada malam nishfu (pertengahan) Rajab empat belas raka’at, dia membaca di setiap raka’at al-Fatihah satu kali dan Qul Huwa Allahu Ahad 21 kali…”

Hadits maudhu’/palsu.Lihat kitab “al-Maudhu’at” karya Ibnul Jauzi (2/126), ” Tabyiinul ‘Ujab” hal 25, dan “al-Fawaaid al-Majmu’ah” karya asy-Syaukani hal. 50 hadits no.147.

Hadits kedelapan:

” إن شهر رجب شهر عظيم، من صام منه يومًا كتب الله له صوم ألف سنة … ” إلخ.

”Sesungguhnya bulan Rajab adalah bulan yang agung, siapa saja yang berpuasa satu haru di dalamnya, Allah menulis/menetapkan untuknya puasa seribu tahun….sampai akhir hadits.”

Hadits maudhu’/palsu. Lihat kitab “al-Maudhu’at” karya Ibnul Jauzi (2/206-207), ” Tabyiinul ‘Ujab” hal 26, dan “al-Fawaaid al-Majmu’ah” karya asy-Syaukani hal. 101 hadits no.289.

Hadits kesembilan:

خمس ليال لا ترد فيهن الدعوة أول ليلة من رجب ، وليلة النصف من شعبان، وليلة الجمعة، وليلة الفطر، وليلة النحر) (ابن عساكر) عن أبي أمامة – رضي الله عنه -.

”Lima malam yang do’a tidak ditolak pada malam-malam itu : malam pertama bulan Rajab, malam nishfu Sya’ban, malam jum’at, malam ’iedul fithri, dan malam Qurban (‘iedhul adha)” (riwayat Ibnu ‘Asakir dari Abu Umamah radhiyallahu ‘anhu)

[b[]Hadits Palsu. berdsarkan penelitian Syaikh al-Albani rahimahullah, lihat kitab Dha’if al-Jami’ no.2852 dan Silsilah adh-Dha’ifah 3/649 no.1452

Dan masih banyak hadits-hadits dha’if maupun palsu yang bertebaran di tengah-tengah kaum Muslimin tentang bulan Rajab, yang hendaknya setiap muslim berhati-hati dan waspada dengan hadits-hadits tersebut. Wallahu A’lam

Tidak boleh mengkhususkan ibadah tertentu di bulan Rajab.

Berdasarkan keterangan yang telah lalu, maka dapat disimpulkan bahwasanya mengkhususkan ibadah-ibadah tertentu pada bulan Rajab tidak diperbolehkan, bahkan hal itu termasuk perbuatan Bid’ah. Hal itu karena hadits-hadits yang menjelaskan tentang keutamaan bulan Rajab adalah dha’if ataupun palsu.

Al-Hafizh Ibnu Hajar al-‘Asqalani asy-Syafi’i rahimahullah:

[لم يرد في فضل شهر رجب، ولا في صيامه، ولا في صيام شيء منه معين، ولا في قيام ليلة مخصوصة فيه.. حديث صحيح يصلح للحجة، وقد سبقني إلى الجزم بذلك الإمام أبو إسماعيل الهروي الحافظ، رويناه عنه بإسناد صحيح، وكذلك رويناه عن غيره]. اهـ .

”Tidak warid (datang riwayat) tentang keutamaan bulan Rajab, tidak pula tentang puasanya, atau puasa pada hari tertentu di dalamnya dan tidak pula shalat malam pada malam tertentu di dalamnya, satu hadits shahih pun yang bisa dijadikan hujah/dalil, dan telah mendahuluiku berkeyakinan demikian secara pasti Imam Abu Ismail al-Harawi al-Hafizh, kami meriwayatkan perkataan beliau (al-Harawi) dengan sanad yang shahih.”(Lihat kitab تبيين العجب فيما ورد في فضل رجب Tabyiin al-Ujab fiimaa Warada fii Fadhli Rajab karya Ibnu Hajar rahimahullah hal 6-7)

Fadhilatu Syaikh Ibnu Utsaimin rahimahullah ditanya:”Apa hukum mengkhususkan bulan Rajab dengan ‘umrah atau puasa atau amalan shalih lain? Dan apakah Rajab memiliki keutamaan khusus dibandingkan dengan bulan-bulan haram lainnya?

Beliau rahimahullah menjawab :”Bulan Rajab tidak memiliki keistimewaan dibandingkan bulan-bulan haram lainnya, dan tidak diperbolehkan mengkhususkannya dengan ‘umrah, puasa. Shalat, dan membaca al-Qur’an. Akan tetapi dia seperti bulan-bulan haram yang lainnya dan semua hadits-hadits yang datang tentang keutamaan shalat di dalamnya atau puasa di dalamnya, maka itu adalah Dha’if (lemah), tidak dibangun di atasnya hukum hukum syari’i

(Sumber: Disarikan dan diterjemahkan dariأحاديث ضعيفة وموضوعة في فضل شهر رجب dari http://www.kulalsalafiyeen.com/vb/showthread.php?p=78902. Oleh Abu Yusuf Sujono)

http://alsofwah.or.id/?pilih=lihathadits&id=219  Jumat, 02 Juli 10

***

أحاديث ضعيفة وموضوعة في فضل شهر رجب.

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيّد المرسلين ، وعلى آله وصحبه اجمعين ، ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين . أما بعد :

قال الحافظ ابن حجر رحمه الله تعالى : [لم يرد في فضل شهر رجب، ولا في صيامه، ولا في صيام شيء منه معين، ولا في قيام ليلة مخصوصة فيه.. حديث صحيح يصلح للحجة، وقد سبقني إلى الجزم بذلك الإمام أبو إسماعيل الهروي الحافظ، رويناه عنه بإسناد صحيح، وكذلك رويناه عن غيره]. اهـ .
انظر : [كتاب تبيين العجب فيما ورد في فضل رجب للحافظ ابن حجر ص6 و 8].

ومن هذه الأحاديث ما يلي : ـ

1. (رجب شهر الله وشعبان شهري ورمضان شهر أمتي) رواه أبو الفتح بن أبي الفوارس في “أماليه ” والحسن مرسلا. و(الديلمي وغيره عن أنس مرفوعا، لكن ذكره ابن الجوزي في الموضوعات بطرق عديدة، وكذا الحافظ ابن حجر في كتاب تبيين العجب فيما ورد في رجب).
حكمه : (ضعيف). تحقيق الألباني – رحمه الله تعالى -.
انظر : [السلسلة الضعيفة 9 رقم 4400].
و [كتاب فيض القدير للمناوي 4 / 162 و 166 طبعة المكتبة التجارية الكبرى لعام 1356هـ] .
و [كتاب كشف الخفاء للعجلوني 2 / 13 طبعة مؤسسة الرسالة لعام 1405هـ] .

2. (سمي رجب لأنه يترجب فيه خير كثير لشعبان ورمضان) [أبو محمد الحسن بن محمد الخلال في فضائل رجب] عن أنس – رضي الله عنه -.
حكمه : (موضوع) تحقيق الألباني- رحمه الله تعالى -.
انظر : [ضعيف الجامع رقم 3285] و‌ [السلسلة الضعيفة 8 رقم 3708]

3. (كان إذا دخل رجب قال اللهم بارك لنا في رجب وشعبان، وبلغنا رمضان). وكان إذا كانت ليلة الجمعة قال : هذه ليلة غراء ويوم أزهر) (البيهقي، وابن عساكر)عن أنس– رضي الله عنه -.
حكمه : (ضعيف) تحقيق الألباني – رحمه الله تعالى -.
انظر : [ضعيف الجامع رقم: 4395].
وضعفه النووي كما في الأذكار، والذهبي كما في الميزان 3/96 طبعة دار الكتب العلمية لعام 1995م .
قال عنه الهيثمي : رواه البزار وفيه زائدة بن أبي الرقاد قال البخاري منكر الحديث وجهله جماعة.
انظر : [كتاب مجمع الزوائد للهيثمي 2 / 165].

4. (فضل شهر رجب على الشهور كفضل القرآن على سائر الكلام ) قال ابن حجر إنه (موضوع)
انظر :كتاب كشف الخفاء 2 / 110 للعجلوني طبعة مؤسسة الرسالة لعام 1405هـ].
و [كتاب المصنوع لعلي بن سلطان القاري 1 / 128 طبعة مكتبة الرشد لعام 1404هـ].

5. (خمس ليال لا ترد فيهن الدعوة أول ليلة من رجب ، وليلة النصف من شعبان، وليلة الجمعة، وليلة الفطر، وليلة النحر) (ابن عساكر) عن أبي أمامة – رضي الله عنه -.
حكمه : (موضوع) تحقيق الألباني – رحمه الله تعالى -.
انظر : [ضعيف الجامع رقم : 2852] و [السلسلة الضعيفة 3/ 649 رقم 1452].‌

6. (على أهل كل بيت أن يذبحوا شاة في كل رجب وفي كل أضحى شاة) (الطبراني في الكبير) عن مخنف بن سليم.
حكمه : ( ضعيف ).تحقيق الألباني – رحمه الله تعالى -..
انظر : [صحيح الجامع رقم : 4029 / 1] و [المشكاة (1478)].‌

* أن يذبحوا شاة في كل رجب : هي العتيرة تذبح في رجب، مشروعة ولكنها ليست واجبة. لقول رسول الله – صلى الله عليه وسلم – : (العتيرة حق) انظر : [صحيح الجامع رقم : 4122] الحاشية (2).

7. (رجب شهر عظيم يضاعف الله فيه الحسنات، فمن صام يوما من رجب، فكأنما صام سنة، ومن صام منه سبعة أيام، غلقت عنه سبعة أبواب جهنم، ومن صام منه ثمانية أيام، فتحت له ثمانية أبواب الجنة، ومن صام منه عشرة أيام، لم يسأل الله شيئا إلا أعطاه إياه، ومن صام منه خمسة عشر يوما، نادى مناد في السماء، قد غُفرَ لك ما مضى فاستأنف العمل، ومن زاد زاده الله – عز وجل -. وفي رجب حمل الله نوحا في السفينة، فصام رجب وأمر من معه أن يصوموا، فجرت بهم السفينة ستة أشهر، آخر ذلك يوم عاشوراء أهبط على الجودي، فصام نوح ومن معه والوحش شكرا لله عز وجل. وفي يوم عاشوراء أفلق الله البحر لبني إسرائيل. وفي يوم عاشوراء تاب الله – عز وجل – على آدم (وعلى مدينة يونس وفيه ولد إبراهيم).
حكمه : (موضوع).تحقيق الألباني – رحمه الله تعالى -.
انظر : [السلسلة الضعيفة 11 رقم 5413].
قال الإمام الذهبي : هذا باطل و إسناد مظلم.
و قال الهيثمي : رواه الطبراني في الكبير وفيه عبدالغفور وهو متروك.
انظر : كتاب : [الميزان للذهبي 5/ 62 طبعة دار الكتب العلمية لعام 1995م].
وكتاب : [مجمع الزوائد للهيثمي 3 / 188 طبعة دار الريان لعام 1407هـ].

8. (إن في الجنة نهرا يقال له رجب ماؤه أشد بياضا من اللبن وأحلى من العسل من صام يوما من رجب سقاه الله من ذلك النهر) (الشيرازي في الألقاب، والبيهقي في الكبير) عن أنس – رضي الله عنه -.
حكمه : (باطل) تحقيق الألباني – رحمه الله تعالى -.
انظر : [ضعيف الجامع رقم : 1902] و [السلسلة الضعيفة4/ 371 رقم 1898].

9. (صوم أول يوم من رجب كفارة ثلاث سنين، والثاني كفارة سنتين، والثالث كفارة سنة، ثم كل يوم شهرا) (أبو محمد الخلال في فضائل رجب) عن ابن عباس– رضي الله عنهما -.
حكمه : (ضعيف). تحقيق الألباني – رحمه الله تعالى -.
انظر : [ضعيف الجامع رقم 3500 ].‌

10. وفي رواية : (صوم أول يوم من رجب كفارة ثلاث سنين، والثاني كفارة سنتين، ثم كلّ يوم شهراً.
انظر : [كتاب فيض القدير للمناوي 4/210 طبعة المكتبة التجارية الكبرى لعام 1356هـ] .

11. (من صام ثلاثة أيام من شهرٍ حرامٍ الخميس والجمعة والسبت كتب الله له عبادة تسعمائة سنة).
حكمه : ضعيف.تحقيق الألباني – رحمه الله تعالى -.
انظر : [ضعيف الجامع رقم 5649].
وفي لفظ : (ستين سنة ) رواه الطبراني في الأوسط 2/219 طبعة دار الحرمين لعام 1415هـ . و قال : [لم يَرْو هذا الحديث عن مسلمة إلا يعقوب تفرد به محمد بن يحيى]. اهـ .
و قال الهيثمي : [رواه الطبراني في الأوسط عن يعقوب بن موسى المدني عن مسلمة ويعقوب مجهول ومسلمة هو ابن راشد الحماني قال فيه : حاتم مضطرب الحديث وقال الأزدي في الضعفاء لا يحتج به . اهـ .
انظر :كتاب مجمع الزوائد 3 / 191 طبعة الريان لعام 1407هـ
و حكم بعدم صحته ابن الجوزي في كتابه العلل المتناهية 2/554 طبعة دار الكتب العلمية لعام 1403هـ .

12. (من صام يوماً من المحرم، فله بكلّ يومٍ ثلاثون حسنة) الطبراني في الكبير عن ابن عباس– رضي الله عنهما -.
حكمه : (موضوع).تحقيق الألباني.
انظر : [ضعيف الجامع رقم: 5654] و [السلسلة الضعيفة 413].

13. (نهى عن صيام رجب كله) (ابن ماجة ، والطبراني في الكبير) عن ابن عباس– رضي الله عنهما -.
حكمه : (ضعيف جدا) تحقيق الألباني.
انظر : [ضعيف الجامع رقم: 6070] و‌ [السلسلة الضعيفة 10 رقم 4728].

14. قال الحافظ أبو عبد الله محمد بن أبي بكر الدمشقي المتوفى 691هـ : وكل حديث في ذكر صوم رجب و صلاة بعض الليالي فيه فهو كذب مفترى، كحديث : (من صلى بعد المغرب أول ليلة من رجب عشرين ركعة جاز على الصراط بلا نجاسة). انظر : [كتاب المنار المنيف 1 / 96 طبعة مكتبة المطبوعات الإسلامية لعام 1403هـ].

15. قال الإمام أبو عبد الله بن أبي بكر الزرعي المتوفى عام 691 عن أحاديث صلاة الرغائب : الجميع كذب مختلق كلها : [كل أحاديث صلاة الرغائب ليلة أول جمعة من رجب كذب مختلق على رسول الله – صلى الله عليه وسلم -.
وكل حديث في ذكر صوم رجب وصلاة بعض الليالي فيه فهو كذب مفترى.
و حديث : (من صلى بعد المغرب أول ليلة من رجب عشرين ركعة جاز على الصراط بلا نجاسة).
و حديث : (من صام يوما من رجب وصلى ركعتين يقرأ في كل ركعة مئة مرة آية الكرسين وفي الثانية مئة مرة قل هو الله أحد، لم يمت حتى ير مقعده من الجنة)
و حديث : (من صام من رجب كذا و كذا].
انظر : [كتاب نقد المنقول للزرعي 1 / 83 – 84 طبعة دار القادري لعام 1411هـ].

16. حديث : (لا تغفلوا عن أول جمعة من رجب فإنها ليلة تسميها الملائكة الرغائب). قال العجلوني – رحمه الله تعالى – : [من الأحاديث الموضوعة: ما جاء في فضيلة أول ليلة جمعة من رجب الصلاة الموضوعة فيها التي تسمى : ” صلاة الرغائب ” لم تثبت في السنة ولا ثم أئمة الحديث]. وذكر الحديث المكذوب بطوله) وهو :

(ما من أحد يصوم أول خميس من رجب، ثم يصلي فيما بين العشاء والعتمة اثنتي عشرة ركعة، يفصل بين كل ركعتين بتسليمة، يقرأ في كل ركعة بفاتحة الكتاب مرة، وإنا أنزلناه في ليلة القدر ثلاث مرات، وقل هو الله أحد اثنتي عشرة مرة، فإذا فرغ من صلاته صلى عليّ سبعين مرة، يقول : اللهم صل على محمد النبي الأمي وعلى آله، ثم يسجد ويقول في سجوده سبعين مرة : سبوح قدوس رب الملائكة والروح، ثم يرفع رأسه ويقول سبعين مرة : رب اغفر وارحم وتجاوز عما تعلم إنك أنت الأعز الأكرم، ثم يسجد سجدة أخرى ويقول فيها مثل ما قال في السجدة الأولى ثم يسأل حاجته في سجوده فإنها تقضى). قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم – : لا يصلي أحد هذه الصلاة إلا غَفرَ له الله – تعالى – جميع ذنوبه، ولو كانت مثل زبد البحر، وعدد الرمل، ووزن الجبال، وورق الأشجار، ويشفعُ يوم القيامة في سبعمائة من أهل بيته ممن قد استوجب النار).
الحكم : ( ضعيف )
انظر : [مساجلة علمية بين العز بن عبدالسلام وأبو عمرو ابن الصلاح – رحمهما الله تعالى – حول صلاة الرغائب].
وانظر : [كتاب كشف الخفاء للعجلوني 1/95 طبعة مؤسسة الرسالة لعام 1405هـ].
و [كتاب نقد المنقول للزرعي 1 / 83 طبعة دار القادري لعام 1411هـ].

جزى الله خير الجزاء أئمتنا الأعلام ” أئمة السلف الصالح ” منارات الهدى في الأيام الحالكات، أحياءً وأموات، بينوا لنا هذا الدين، وحرصوا على تصفيته مما دخله من شوائب مع تطاول الزمان.

 

بارك الله فيهم وفي جهودهم، وأثقل لهم بها الموازين في يوم لا ينفع فيه مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم.

 

من محاضرات اللجنة النسائية بمركز الإمام الألباني رحمه الله

 

أم عبدالله نجلاء الصالح

__________________
كتب الخليفة الإمام عمر بن عبدالعزيز – رحمه الله تعالى – إلى بعض عمَّاله :

(أوصيك بتقوى الله، والاقتصاد في أمره، واتباع سنّة رسوله – صلى الله عليه وسلم -، وترك ما أحدث المُحدثون بعده
فيما جرت به سنته وكُفوا مؤنته.
واعلم أنه لم يبتدع إنسان إلا قدم قبلها ما هو دليل عليها وعبرة فيها، فعليك بلزوم السنّة، فإنها لك بإذن الله عصمة.
واعلم أنّ من سنّ السنن قد علمَ ما في خِلافها من الخطأ والزلل، والتعميق، والحمق، فإنّ السابقين عن علم وقفوا،
وببصر نافذ كُفوا، وكانوا هم أقوى على البحث ولم يبحثوا).
أخرجه أبو داود في «سننه» (4612)، وابن بطّة في «الإبانة» (163)، والآجري في «الشريعة» (570)،
وصحّحه شيخنا الألباني – رحمه الله -.

وهذا كلام متين يكتب بماء العيون، عليه نور العلم والسنّة، فتأمله.

06-16-2010, 07:41 AM

أم عبدالله نجلاء الصالح

مشرفة

http://kulalsalafiyeen.com/vb/showthread.php?p=78902

(nahimunkar.com)

(Dibaca 1.289 kali, 1 untuk hari ini)