نصف القرآن وحجة موعودة صداق باكستاني لزوجاته الأربع

“Separuh mahar mereka adalah hafalan Qur`an dan separuh lainnya adalah mengajak mereka pergi ke tanah suci,” kata Mir Hussein, seorang warga Pakistan yang berangkat haji tahun ini bersama dengan empat orang istrinya, dikutip Okaz/Saudi Gazette(30/10/2012).

Mir Hussein dikenal orang-orang di sekitar tempat tinggalnya sebagai pembaca al-Qur`an dengan suara yang indah, sehingga banyak orangtua yang berminat untuk menikahkan putri mereka dengannya.

Hussein, yang berasal dari daerah terpencil di Pakistan, menikah dengan istri pertamanya Zainab saat dia berhasil menghafal al-Qur`an pada usia 15 tahun. Zainab adalah putri paman Hussein, yang berarti sepupunya.

Dia kemudian menikah dengan Hafsah dengan mahar beberapa rupe dan janji akan mengajaknya menunaikan haji.

Saat menikahi istri ketiga, Zulaikha, pria berjenggot putih itu juga menjanjikan hal yang sama seperti kepada istri kedua.

Pernikahan keempat dengan wanita bernama Sajidah terjadi agak unik.

Suatu hari Hussein sedang pergi ke sebuah kota lain di Pakistan untuk bekerja. Kemudian dia memimpin shalat isya di tempat itu dengan membaca sejumlah ayat al-Qur`an. Seusai menunaikan shalat, seorang pria tua mendekati dan mengajaknya duduk bersama. Orang itu memuji bacaan Qur`an Hussein yang bagus. Dia lantas menawarkan Hussein untuk menikahi putrinya dan mengajarkan anak perempuannya itu al-Qur`an.

Orang tua itu bersikukuh ingin menikahkan putrinya dengan Hussein, meskipun diberitahu bahwa Hussein telah menikah dan memiliki 15 anak dari 3 istrinya.

Saat menikahi Sajidah yang berusia 12 tahun lebih muda, Hussein memberikan janji mahar berupa sebuah kitab al-Quran dari “negeri dua masjid suci” dan juga pergi menunaikan ibadah haji. Hussein dikaruniai 5 orang putra dari perkawinannya dengan Sajidah.

Hussein mengatakan bahwa kepergiannya ke tanah suci untuk menunaikan ibadah haji tahun ini dalam rangka melunasi mahar dan janji yang diucapkannya kepada para istrinya.*

Rep: Ama Farah

Red: Dija Selasa, 30 Oktober 2012

Hidayatullah.com–”

***

نصف القرآن وحجة موعودة صداق باكستاني لزوجاته الأربع

أشواق الطويرقي (المشاعر المقدسة)

نصف مهورهن حفظ كتاب الله وبضع روبيات لا تتجاوز قيمتها 2000 ريال والنصف الآخر حج مبرور لأربع زوجات لباكستاني ربح ذات الدين، عرف وسط أهله وبلدته بصوته الجميل في التلاوة حتى إن الكثير من أهل البلدة تمنوا مصاهرته، فكان الحج إلى بيت الله العتيق والقرآن الميمون مهره الذي قدمه إلى زوجاته الأربع منذ نصف قرن

الحاج مير حسين (77عاما) من إحدى البلدات في باكستان وصل إلى الأراضي المقدسة بصحبة زوجاته الأربع للوفاء بوعده، ويفي بالدين الذي عليه فتزوج ابنة عمه (الزوجة الأولى) عندما أتم حفظ القرآن الكريم وهو ابن الخامسة عشرة، وكانت هدية عمه له بأن زوجه (زينب) أكبرهن، والأخرى (حفصة) التي تزوجها ببضع روبيات وحجة تعهد بأن يتمها لها، ونفس الوعد قطعه لشقيق زوجته الثالثة (زليخا). وأما (ساجدة) الزوجة الرابعة فقد اقترن بها بعدما فرغ من صلاة العشاء في أحد مساجد باكستان خلال زيارة عمل

كان مير حسين يتلو آيات من كتاب الله وبعدما فرغ من التلاوة أقترب منه رجل متقدم في العمر وجلس إلى جواره وأثنى على صوته وعرف من خلال حديثه معه أنه متزوج من ثلاث نساء أنجبن له 15 ولدا وبنتا فأمسك بيده وعرض عليه الزواج من ابنته شرط أن يعلمها القرآن ويحثها على الفضيلة والأخلاق الإسلامية السمحة ويحفظ شقيقاته من بعدها، فتزوج مير حسين (ساجدة) التي تصغره بنحو 12 عاما مع وعد أن يكون مهرها مصحفا يقدمها لها من بلاد الحرمين وحجة بعد ميسرة، وأنجب منها 5 ذكور

يقول (مير حسين) إن والدته ومعلمي حلقات التحفيظ كانوا يدعون له بخير الدارين وأن يخرج من صلبه من يتلوا كتاب الله ويحفظ أمانته ويعلمه للمسلمين فأكرمه الله بهؤلاء الزوجات اللاتي أنجبن له أبناء وبنات منهم من يعمل في دور تحفيظ القرآن معلما يدرس الأطفال تلاوة القرآن وتجويده ويحفظهم الأحاديث ومنهم الطبيب والمهندس، وأتى للحج برفقة نسائه الأربع ليفي بالدين.

http://www.okaz.com.sa/new/Issues/20121029/Con20121029543669.htm

(nahimunkar.com)

(Dibaca 126 kali, 1 untuk hari ini)