حذّر التجار من الانخداع بالدعايات الضالة والتساهل في المحرّمات والوقوع في الأخطاء

المفتي العام: توظيف المرأة في محال بيع المستلزمات النسائية ومقابلة الرجال جرمٌ ومحرّمٌ شرعاً

 

sakheer.com

“Mempekerjakan perempuan di toko yang menjual aksesoris wanita adalah kejahatan dan sesuatu tindakan yang tidak sopan,” surat kabar Al-Hayat melaporkan, mengutip pernyataan Mufti Saudi Syaikh Abdulaziz Al-Syaikh.

Pernyataan al-Syaikh datang pada saat khotbah Jumat di sebuah masjid di Riyadh, surat kabar itu melaporkan.

Kementerian Tenaga Kerja Arab Saudi sebelumnya telah mengeluarkan instruksi pada bulan Juli yang menuntut agar salesman toko pakaian dan kosmetik harus digantikan oleh pekerja perempuan.

Asisten senior Saudi di Kementerian Perburuhan, Fahd Suleiman Altekhefi, menyatakan bahwa lebih dari 28.000 wanita Saudi telah mengajukan permohonan untuk bekerja di sektor toko aksesoris perempuan, yang mencapai 7353 toko di Kerajaan Saudi, sebagai bagian dari rencana pemerintah untuk menggantikan laki-laki dengan perempuan pada toko-toko tersebut, surat kabar Saudi Al-Ektsadya melaporkan Sabtu kemarin (31/12).

Kementerian Perburuhan Saudi mengancam bahwa toko pakaian yang belum mengganti semua staf laki-laki mereka dengan perempuan dalam enam bulan bisa ditutup.

Pada tahun 2005, Departemen Tenaga Kerja memerintahkan toko-toko pakaian untuk mempekerjakan pramuniaga Saudi untuk menggantikan salesman asing. Namun, perintah itu diabaikan, sampai pada bulan Juli keluarnya aturan ketat tersebut.(fq/reu)

ERAMUSLIM > DUNIA

http://www.eramuslim.com/berita/dunia/mufti-saudi-tetap-haramkan-wanita-yang-kerja-di-toko-aksesoris-perempuan.htm
Publikasi: Minggu, 01/01/2012 10:00 WIB

***

حذّر التجار من الانخداع بالدعايات الضالة والتساهل في المحرّمات والوقوع في الأخطاء

المفتي العام: توظيف المرأة في محال بيع المستلزمات النسائية ومقابلة الرجال جرمٌ ومحرّمٌ شرعاً

الصفحة الرئيسية » سبق المحلية

نشر في 30-12-2011 – 15:12:33

سبق- الرياض: قال سماحة المفتي العام الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ،  في خطبة الجمعة، اليوم، بجامع الأمير تركي بن عبد الله بالرياض: إن توظيف النساء في محال بيع المستلزمات النسائية وجعل المرأة في مواجهة الرجال تحاسب وتبيع بلا حياءٍ ولا خجلٍ تترتب عليه مصائب كثيرة يتحمّل أوزارها التجار أصحاب هذه المحال. وأكّد أن التساهل في توظيف النساء في أعمال يكُنّ فيها في مقابلة الرجال جرمٌ ومخالفٌ للشرع, محذّرا من الانخداع بالدعايات في هذا الجانب والتساهل في المحرّمات، مطالباً التجار بتقوى الله وعدم التساهل في أوامر الدين والابتعاد عن الغش والخداع, وقال إن التاجر مفتاحٌ للخير أنعم الله عليه بالمال والسعة في الرزق, فيجب أن يؤدي حق الله وينفق في أعمال الخير ويتقرّب إلى المولى – عزّ وجلّ بالصدقات والطاعات, ويكون صادقاً أميناً في بيعه وشرائه, ولا يكون غشاشاً ولا خداعاً ولا مروّجاً للمحرّمات, أو يتاجر في أمورٍ غير مشروعة محرّمة, ويبتعد كل البُعد عمّا يضرُّ الإنسان, وما لا يرضاه إخوانه المسلمون, ولا يتساهل في حقوق من يعملون معه فلا يظلم أحداً ويوفي بالعقود والعهود, ولا يكون حريصاً للإتيان بالنساء ويجعلهن في أعمالٍ في وجه الرجال يبيعون مستلزمات نسائية ويوظفون نساءً يقمن بمخاطبة الرجال بلا خجلٍ ولا حياءٍ. وقال سماحة المفتي العام إن التاجر المسلم لا  يقبل ذلك، ولا يرضى هذا الأمر لما يترتب عليه من مصائب هو الذي يتحمّل أوزارها أمام الله, مطالباً التجار أن يراقبوا الله, وعدم التساهل في هذا الباب في جلب النساء ليكنّ في وجوه الرجال ليحاسبن الباعة ويخاطبنهم، فهذا جرمٌ وخطأٌ ومخالفٌ للشرع. وقال على التجار عدم الانخداع بالدعايات من أقوالٍ وتساهلٍ في المحرّمات .

وطالب المفتي العام، الآباء والمعلمين والإعلاميين والدعاة والوعاظ ورجال الحسبة والمستشارين والمحامين وأصحاب الإدارات، بأن يكونوا مفاتيح للخير ويتحمّلوا أماناتهم التي أوكلت إليهم , مناصحين بالخير ومبتعدين عن الشر, وقال: كلٌّ يتحمّل مسؤوليته أمام المسؤوليات المنوطين بها، فالأب يرعى أبناءه ويوجههم للخير ويغرس فيهم الفضائل, والدعاة والوعاظ يلتزمون بالكتاب والسُّنة ويوجهون الناس للخير, والآمرون بالمعروف والنهي عن المنكر عليهم أن يقوموا بأعمالهم في الأمر بالمعروف بلينٍ ولطفٍ لا شدوة وغلظة, وكذلك على الإعلاميين الصدق في الطرح, وحذّر المحامين من الدعاوى الكيدية أو الدفاع عن الباطل, كما حذّر المستشارين من الاستشارات السيئة وأن يكونوا مستشاري خير .

Share439

http://sabq.org/sabq/user/news.do?id=35664&section=5

***

الحياة تنفرد بنشر فتوى (تحريم عمل المرأة كاشيرة) والصحف الأخرى مواليه لليبرالية

2010-11-01 08:19:00

انفردت صحيفة الحياة من بين الصحف الرسمية بنشر فتوى اللجنة الدائمة للبحوث والإفتاء برئاسة المفتي العام للمملكة الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ فتوى أمس (الأحد) بأنه “لا يجوز للمرأة المسلمة أن تعمل في مكان فيه اختلاط بالرجال“.

جوال ساخر – ساخر

  و بحسب فريق المتابعة بجوال صحيفة ساخر الإلكترونية أن خبر الفتوى تناولته الصحف الإلكترونية قبل صحيفة الحياة إلا أن الصحافة الإلكترونية في إثارتها للخبر ذكرت بأنه ( بيان منسوب للجنة )، وكونه خبر مثير ويهم الوسائل الإعلامية الرسمية لأنه مثار للجدل بين القراء ويجذبهم كان المفترض أن تتابعه الصحف الرسمية كما سبق لها متابعة توظيف ( الكاشيرات) ونشر أخبار تلك الشركات التي تدعم الفكرة، إلا أن أغلب الصحف الرسمية لم تنشر متابعة لخبر اللجنة فيما انفردت صحيفة الحياة بنشره بعد متابعة من محرريها (فيصل المخلفي وأحمد المسيند ).

فتحت عنوان : (اللجنة الدائمة للإفتاء:عمل المرأة «كاشيرة» محرم)، كتبت صحيفة الحياة التالي : أصدرت اللجنة الدائمة للبحوث والإفتاء برئاسة المفتي العام للمملكة الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ فتوى أمس (الأحد) بأنه «لا يجوز للمرأة المسلمة أن تعمل في مكان فيه اختلاط بالرجال. وذكرت اللجنة أن فتواها جاءت رداً على سؤال عن قيام شركات بتوظيف «كاشيرات» من النساء. وقالت: “الواجب البعد عن مجامع الرجال والبحث عن عمل مباح لا يعرّضها لفتنها ولا للافتتان بها”.

وأكد أحد أعضاء اللجنة الدائمة للإفتاء (فضل عدم ذكر اسمه) لـ«الحياة» أمس صحة صدور الفتوى التي قال إنها صدرت منذ خمسة أيام، لكنها نشرت أمس.

 واتصلت «الحياة» بعضو آخر في اللجنة فأكد صحة الفتوى، لكنه طلب عدم ذكر اسمه.

 وأضافت الفتوى أن «ما ذكر في السؤال يعرضها للفتنة ويفتن بها الرجال، فهو عمل محرّم شرعاً وتوظيف الشركات لها في مثل هذه الأعمال تعاون معها على المحرم فهو محرم أيضاً.

 وذكرت اللجنة أن مستفتياً سألها سؤالاً نصه: “قامت العديد من الشركات والمحال (هايبر بنده، مرحباً، ردتاج) بتوظيف النساء بوظائف كاشيرات (محاسبات) تحاسب الرجال والنساء باسم العوائل تقابل في اليوم الواحد العشرات من الرجال وتحادثهم وتسلّم وتستلم منهم، وكذلك ستحتاج للتدريب والاجتماع والتعامل مع زملائها في العمل ورئيسها. ما حكم عمل المرأة في مثل هذه الأعمال؟ وما حكم توظيف الشركات والمحال للمرأة في هذه الأعمال”.

 http://www.sakheer.com/observer/6209.html

(nahimunkar.com)

(Dibaca 419 kali, 1 untuk hari ini)