Seorang juru bicara Kementerian Dalam Negeri Saudi Kamis kemarin (24/11) mengatakan bahwa alasan di balik kerusuhan terakhir di provinsi Al-Qatif yang berpenduduk Syiah adalah untuk mencapai tujuan yang diduga didikte kepada mereka oleh tuan mereka di luar negeri, sembari menambahkan bahwa kerusuhan tersebut sebagai bagian dari upaya untuk menyeret warga dan aparat keamanan saling berkonfrontasi.

Juru bicara kementerian dalam negeri Saudi Mayor Jenderal Al-Turki mengatakan dalam konferensi pers, bahwa kejadian hari ini mengakibatkan tewasnya empat orang dan melukai sembilan lainnya, di antaranya seorang wanita di provinsi Al-Qatif.

Al-Turki menambahkan bahwa kementerian memperingatkan semua pihak yang ingin melawan hukum bahwa hukuman tegas akan diterapkan dan pasukan keamanan yang ditempatkan di daerah tersebut berhak untuk menangani situasi yang mengandung praktek-praktek kriminal.

Sejumlah pos pemeriksaan keamanan dan kendaraan di provinsi Al-Qatif mendapat serangan tembakan oleh para agresor yang meningkat sejak Senin lalu, dalam upaya menghasut dan mendikte rencana jahat dari pihak asing, kata jurubicara tersebut.(fq/kuna) eramuslim.com, Jumat, 25/11/2011 13:45 WIB

***

بيان وازارة الداخلية بخصوص احداث القطيف (نص البيان)

الوطن – 24/11/2011م – 10:31 ص | مرات القراءة: 7220

 (بيان) الداخلية: مقتل ٤ مواطنين وتعرض عدد من النقاط والمركبات الأمنية لإطلاق نار من معتدين في القطيف

إلحاقًا للبيان الصادر بتاريخ 1432/11/6هـ بشأن ما قام به عدد من مثيري الشغب في بعض محافظات المنطقة الشرقية فقد صرح مصدر مسؤول بوزارة الداخلية بأن عددا من النقاط الأمنية والمركبات الأمنية في محافظة القطيف تتعرض لإطلاق نار من قبل هؤلاء المعتدين بصفة متصاعدة اعتبارًا من يوم الاثنين الموافق 1432/12/25هـ وذلك وفقًا لما تمليه عليهم المخططات الخارجية المغرضة ،

وقد تعاملت قوات الأمن في تلك المواقع مع الموقف بما يقتضيه مع التحلي بضبط النفس قدر الإمكان ، وقد نتج عن ذلك مقتل (2) من المواطنين وإصابة (6) من بينهم امرأة واثنان من رجال الأمن بطلقات نارية ، كما رافق تشييع أحد المتوفين هذا اليوم تعدد حوادث تبادل إطلاق النار وإحراق الحاويات وإغلاق بعض الطرق الأمر الذي نتج عنه مقتل (2) وإصابة (3) مواطنين .

وحيث أن تلك الإصابات وقعت نتيجة لتبادل إطلاق النار مع مصادر إجرامية مجهولة تندس بين المواطنين وتقوم بإطلاق النار من داخل المواقع السكنية ومن خلال الشوارع الضيقة فقد تم اتخاذ كافة الإجراءات النظامية للتحقيق في تلك الإصابات ومعرفة المتسبب بها وتطبيق الإجراءات النظامية بما يحفظ حقوق المواطنين ويؤمن سلامتهم.

ووزارة الداخلية إذ تعلن ذلك لتدرك أن هدف مثيري الشغب هو تحقيق أهداف مشبوهة أملاها عليهم أسيادهم في الخارج في محاولة لجر المواطنين وقوات الأمن إلى مواجهات عبثية ولذلك فهي تحذر كل من تسول له نفسه بتجاوز الأنظمة بأنه سوف يلقى الرد الرادع وأن قوات الأمن المتواجدة في الموقع مخولة بكافة الصلاحيات للتعامل مع الوضع بما يحد من تلك الممارسات الإجرامية ، وفي الوقت ذاته تدعو العقلاء من المواطنين في محافظة القطيف إلى الأخذ على أيدي هذه القلة المغرر بها حتى لا يكون الأبرياء ضحية لمثل هذه التصرفات التي لا تريد خيرًا لهذا البلد وأهله والله الهادي إلى سواء السبيل.

جريدة الوطن

(nahimunkar.com)

(Dibaca 911 kali, 1 untuk hari ini)