أصغر حافظ للقرآن بالعالم

طفل سعودي عمره 3 سنوات أتم حفظ كتاب الله كاملا

RIYADH. SAUDI ARABIA– Subhanallah, betapa senangnya jika kita bisa menghafal Al-Qur’an Al-Karim. Namun yang lebih menyenangkan lagi jika anak kita yang berusia beliau bisa menghafal Al-Qur’an, benar – benar jadi penyejuk hati.

Seorang batita yang berusia tiga tahun  telah mengkhatamkan hafalan Al-Qur’an di markas tahfizul Qur’an di universitas Amir Sulthan bin Fahad di kota Riyadh. Dia akan dijadikan anak yang paling kecil yang hafal Al-Qur’an, sedangkan dia berusia 3 tahun.

Sebagaimana diketahui bahwa semakin usia menua, maka semakinkualitas hafalan Al-Qur’an melemah pula. Bahkan kalau orang yang suah tua terkadang dia lupa nama kerabatnya, apalagi untuk menghafal Al-Qur’an.

Pada hari Jum’at, 28 Desember 2012, harian Saudi mengutip seorang imam dan juga penanggung jawab markas tersebut, Syaikh Nashir bin Muhammad Al-Huwel “Sesungguhnya jumlah penghafal di markas ini mencappai 150 orang dari berbagai negara yang berada di tujuh halaqoh di antara mereka ada yang masih duduk di bangku SD, SMP, SMA dan bahkan dari kampus” tutur beliau.

Salah seorang warga Suriah, Musthafa Al-Hasuni, berkata tentang anak tersebut “Ia pernah menjadi imam masjid Abu Ayyub Al-Anshari di Damaskus, dan kondisi Suriah memaksanya untuk meninggalkan negaranya, Suriah, untuk melanjutkan ke halaqoh mengnyelesaikan hafalannya semenjak 4 bulan lalu” tuturnya.(usamah/dbs) .(voa-islam.com) Sabtu, 29 Dec 2012

***

أصغر حافظ للقرآن بالعالم

طفل سعودي عمره 3 سنوات أتم حفظ كتاب الله كاملا

27/12/2012  الآن – الأنباء  11:49:13 PM

Anak 3 thn Hafal al-qur'an_82367532754

أتم طفل سعودي لا يتجاوز عمره 3 أعوام حفظ القرآن الكريم كاملا بمركز تحفيظ القرآن الكريم في جامع الأمير سلطان بن فهد بالرياض ليصبح أصغر حافظ لكتاب الله في العالم، كما يضم المركز أول شخص يحفظ القرآن الكريم في سن الـ «70» عاما وهو مواطن سوري.
ومن المعروف أن ذاكرة الحفظ تضعف كلما كبر سن الإنسان، حتى أن الشخص المسن لا يكاد يتذكر أسماء أقرب الناس إليه، فضلا عن أن يحفظ القرآن الكريم الذي يضم أكثر من 600 صفحة والمعروف بقوة بلاغته وفصاحته.

ونقلت صحيفة (اليوم) السعودية عن إمام الجامع والمسؤول عن المركز الشيخ ناصر بن محمد الهويمل «إن عدد من حفظ كتاب الله في المركز بلغ 150 شخصا من مختلف الجنسيات ينتظمون في 7 حلقات، من بينهم طلاب في مختلف المراحل الابتدائية والمتوسطة والثانوية والجامعيين».

وأضاف «أن قائمة المكرمين بمركز التحفيظ في الجامع تضمنت عاملا من بنغلاديش حفظ جزأين من القرآن ومستمر في الحلقات حتى يتم القرآن كاملا».

من جانبه، قال الحافظ السوري مصطفى الحسوني «إنه كان إمام مسجد أبي أيوب الأنصاري في باب مصلى بدمشق وأجبرته الأحداث الجارية على مغادرة وطنه سورية إلى المملكة والتحق بالحلقة منذ 4 أشهر وأتم حفظ كتاب الله».

alaan.cc

(nahimunkar.com)

(Dibaca 830 kali, 1 untuk hari ini)